نسويات فلسطينيات يشدن بموقف الجمعية الوطنية الامريكية لدراسات المرأة

06.02.2016 08:55 PM

رام الله - وطن: نشرت ناشطات نسويات فلسطينيات بيانا اشدن ودعمن فيه قرار  الجمعية الوطنية لدراسات المرأة (NWSA) في الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف مع حقوق الشعب الفلسطيني الأصلاني في وجه نظام الاحتلال والآبارتهايد الإسرائيلي، 

وقال البيان انه "إيمانًا منا بالعلاقة العضوية بين حقوق المرأة وكافة حقوق الإنسان، لا يمكننا الفصل بين النضال الوطني من أجل تقرير المصير والنضال من أجل العدالة الاجتماعية والحريات والكرامة الإنسانية".

وعبر البيان عن تقدير النسويات لحركات التضامن الدولي مع نضال شعبنا التي تتبنى مقاطعة النظام الإسرائيلي وسحب الاستثمارات منه وفرض العقوبات عليه (BDS)، والذي يقع ضمن حرية التعبير السياسي السلمي. 

كما أكد أن حركات المقاومة الشعبية، ومنها المقاطعة، هي أيضا حركات نصيرة للنسوية، فهذه الحركات تشدد على تقاطع نضالات النسويات الفلسطينيات كنساء مهمشات لا يتمتعن بحقوق متساوية، وكجزء من السكان الأصليين القابعين تحت وطأة نظام فصل عنصري واحتلال.

واستهجن البيان النفس الاستعماري المتجسد في طلب بعض النسويات الإسرائيليّات التوقيع على بيان لصالح المثل الليبرالية، "الحوار" و"التعايش"، وضد حركات التضامن الفعالة مع نضال شعبنا.  في افتراض أن المرأة الفلسطينية والمرأة الإسرائيلية تقفان على قدم المساواة وتستطيعان التعايش في ظل استمرار نظام الاحتلال والاستعمار والأبارتهايد.

 وقال البيان "نحن نؤمن ونرحب بالتحالف المبدئي مع القوى التقدمية اليهودية، ومنها الإسرائيلية، الذي يعترف بحقوق شعبنا بموجب القانون الدولي والذي يؤمن بالنضال المشترك لإنهاء نظام الاضطهاد القائم. ونستثني من هذا التحالف كل المنظمات والحركات الإسرائيلية التطبيعية التي تهدف لتطبيع العلاقات بين الجاني والضحية". مؤكدا عدم قبوله "بمقعد الأقلية المطيعة الذي يتعين شغله في المؤتمرات أو البيانات الإسرائيلية". نقائلا: "نناضل من أجل حقوقنا، كل حقوقنا، الوطنية والاجتماعية، وضد كل اضطهاد، ولا نقبل بأقل من حريتنا وكرامتنا".

الموقعات:

1.      د. حنان عشراوي- عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
2.      حنين زعبي - القائمة المشتركة
3.      فيرا بابون- رئيسة بلدية بيت لحم
4.      د. سحر فهد القواسمي - عضو المجلس التشريعي الفلسطيني
5.      سماح سلايمة - مديرة نعم: نساء عربيات في المركز
6.      ماجدة المصري – منسقة الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية
7.      لمى ابو عودة - أستاذة قانون، جامعة جورجتاون، الولايات المتحدة
8.      د. رباب عبد الهادي - محاضرة لدراسات العرق والمقاومة، جامعة ولاية سان فرانسيسكو
9.      صفاء طميش - ناشطة
10.   غدير الشافعي – ناشطة
11.  ندى ايليا - كاتبة وناشطة
12.   رفيف زيادة- شاعرة وناشطة
13.   رفاه عنبتاوي- ناشطة نسوية
14.   سلمى واكيم - محامية وناشطة
15.  هبه يزبك- ناشطة نسوية وسياسية
16.   فلسطين دويكات - ناشطة
17.   عرين هواري - ناشطة
18.   همّت زعبي - ناشطة
19.   ريموندا منصور - ناشطة
20.   ايناس خطيب - ناشطة
21.   وداد عسّاف - محامية
22.   روضة مرقص- محامية
23.   حنان واكيم -  ناشطة
24.   ريما عبّود - ناشطة
25.   أماني ضعيف - ناشطة
26.   أمل إقعيق - أستاذة مساعدة زائرة في الدراسات العربية والأدب المقارن, كلية وليامز
27.   شذى عامر- ناشطة
28.   روزين عودة - ناشطة وصحافية
29.   آية زيناتي - ناشطة
30.   راغدة زعبي - ناشطة
31.   ميساء إرشيد - محامية
32.   خلود خميس - أديبة وناشطة نسوية
33.   رشا حلوة - كاتبة وصحافية
34.   راوية أبو ربيعة - محامية وناشطة
35.   علا شتيوي- ناشطة
36.   نزار هوّاري- ناشطة
37.   ميسان حمدان- ناشطة
38.   هديّة كيّوف - ناشطة
39.   حلا مرشود - ناشطة
40.   وفاء زريق- ناشطة
41.   حلا ابراهيم- ناشطة
42.   ديمة دراوشة - ناشطة
43.   انعام عيساوي- ناشطة نسوية
44.   جنان عبده- ناشطة
45.   راوية حندقلو- ناشطة
46.   فداء شحادة- ناشطة
47.   شهد عواودة - محامية وناشطة حقوق إنسان
48.   نوال سليمية - ناشطة
49.   ياسمين همار- محامية
50.   ديانا بُطو- ناشطة
51.   لينا بيارات – ناشطة ومهندسة
52.   حنين زيدان – ناشطة نسوية
53.   هديل الشوامره – صحفية
54.   سماح سبعاوي – ناشطة وكاتبة مسرحية
55.   ليندا جرايسي – ناشطة نسوية
56.   مديحة الأعرج – ناشطة نسوية
57.   ندى طوير – ناشطة نسوية
58.   ماري نزال بطاينة – محامية وناشطة
59.   عبير قبطي – باحثة دكتوراه ومدونة
60.   ربى عودة – ناشطة نسوية
61.   ختام سعافين – ناشطة نسوية
62.   حنان قاعود غنايم – ناشطة نسوية
63.   نجوى صندوقة ياغي – ناشطة نسوية
64.   آمال صيام – مديرة مركز شؤون المرأة
65.   سريدة حسين – المديرة العامة لطاقم شؤون المرأة
66.   بسمة الناجي – خبيرة في قضايا النوع الاجتماعي
67.   غادة عبد القادر – محاضرة في جامعة بيرزيمت، دائرة اللغة الانجليزية وآدابها
68.   مريم زقوت – مديرة جمعية الثقافة والفكر الحر
69.   سوسن عليان – ناشطة نسوية
70.   فاتن ابو زعرور – محاضرة في جامعة النجاح
71.   سما عويضة – المديرة العامة لمركز الدراسات النسوية
72.   سمر هواش – ناشطة نسوية وسياسية
73.   لميس فراج – منسقة مشروع، مركز بيسان للأبحاث والتنمية
74.   لمياء شلالدة -  ناشطة نسوية
75.   ناديا حبش – ناشطة نسوية
76.   سهى نزال – ناشطة نسوية
77.   عبيرعيسى زكارنة – رئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية
78.   فاطمة دعنا – ناشطة نسوية
79.   شادن سليم – فنانة
80.   هويدا عراف – محامية وناشطة حقوق انسان
81.   لينا فطوم – محامية وناشطة حقوق انسان
82.   رهام برغوثي – ناشطة ومعلمة
83.   جينفر عطاالله – سيدة اعمال
84.   سوسن ابو الهوا – روائية
85.   ريم تلحمي – فنانة
86.   أريج غنام – ناشطة
87.   آمال خريشة – ناشطة نسوية وسياسية  ومديرة جمعية المرأة  العاملة الفلسطينية  للتنمية
88.   د. رهام هلسة – ناشطة ومدونة
89.   ميسون القواسمي – ناشطة نسوية واعلامية
90.   حنان صيام – ناشطة نسوية
91.   نائلة عايش – ناشطة
92.   روان زغاري - ممثلة شؤون المرأة
93.   د. سميرة البرغوثي-  عالمة وناشطة
94.   ميساء حجاج- باحثة دكتوراه في جامعة كومبلوتنسي مدريد/ الدراسات النسوية والجندرية
95.   لوسي ثلجية- ناشطة نسوية
96.   دانا عمرو- محامية
97.   اريج الخليلي - ناشطة نسوية
98.   سمية الصفدي - ناشطة نسوية
99.   ساره الكيلاني- محامية
100. رائدة محمود عبد ربه صوالحة - عضو مجلس اداري في الاتحاد العام واتحاد لجان العمل النسائي وناشطة نسوية
101.                       سلوى بنورة - محامية وناشطة
102.                      عهود يعيش قناديلو- رئيسة جمعية الاتحاد النسائي العربي في نابلس
103.                      سمر وليد طه اغبر-  ناشطه نسوية
104.                      عبير علان- كاتبة وناشطة
105.                      مريم اسماعيل علي موسى- ناشطة
106.                      ديانا الزير- صحفية وناشطة حقوق الانسان
107.                      سوزان أبو الهوى- روائية
108.                 كارول دانيال كاسبري _ اخصائية حل نزاعات و باحثة دكتوراة في بمعهد تحليل النزاعات وحلها التابع لجامعة جورج ميسون

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير