خاص لـ"وطن": بالفيديو.. الخليل: "زان" تحقق طموح المرأة بالاستقلال اقتصاديًا

18.01.2016 10:09 AM

الخليل – وطن – آلاء عواودة: تعددت المؤسسات التي تسعى لتمكين المرأة اقتصاديًا والنهوض بها، كما سعى مركز "زان"، في بلدة دورا، لخلق قدرات لدى المرأة الفلسطينية في جنوب الخليل "دورا، ويطا، والسموع، والظاهرية"، ومساندتها لدخول سوق العمل، وتعزيز ثقتها بالمجتمع، كونها تعتبر نصفه.

فكان مشروع "رياديات" إحدى مشاريع المركز لخلق فرص عمل وتطوير مشاريع اقتصادية للمرأة، وتوفير فرص عمل جديدة لها من خلال تعزيز إنشاء مشاريع في مجالات مختلفة مبنية على احتياجات المجتمع في هذه المناطق.

تقول مديرة مركز زان، المهندسة هيا اخليل لـوطن: نسعى لتطوير دور المرأة خاصة في مجال سوق العمل، وتشجيعها على تحمل مسؤوليتها في المجتمع، عن طريق تنمية مهاراتها من خلال دورات متخصصة في مجالات متعددة ومنها التصوير والمونتاج والتجميل والتصميم كتصميم الشموع وغيرها، ونركز على النساء المهمشات كالفتيات اللواتي لم يستطعن إتمام الدراسة.

وعن النجاح الذي حققه المركز، من خلال مشروع رياديات، تقول: إحدى المتطوعات اللاتي عملن وتدربن على كيفية صنع الشموع، منال مسالمة، واحتضنها المركز لفترة طويلة ودعمها بالمواد، حتى أصبحت قادرة الاعتماد على نفسها، وقامت بافتتاح مشروع خاص بها.

وتضيف اخليل: بالإضافة إلى دمج فتيات من ذوي الإعاقة مع الفتيات الآخريات، بدورة التجميل وكان ذلك بطلب من الجمعية العربية، وتخرجن والتحقن بسوق العمل أيضا.

وتم التركيز على جوانب أخرى، خلال المشروع، كصحة المرأة، وحقها بالميراث، بالإضافة إلى التوعية بما يخص الأمومة والطفولة، عن طريق عقد دورات وورش عمل متخصصة في هذه المجالات، وفق اخليل.

وتقول إحدى المستفيديات من دورات المركز، رائدة التلاحمة، (26 عامًا): تلقيت دورة في التجميل في المركز بحكم قربه من المنطقة التي أسكن فيها، وهذا مريح بالنسبة لي، ووفرت لنا إدارة المركز جميع الاحتياجات، وأسعى حاليا للالتحاق بسوق العمل.

وعن فترة تدريبها لحين دخولها سوق العمل، تقول إحدى المستفيدات مدلين الشرحة،(23 عامًا)، من بلدة دورا جنوب محافظة الخليل: تلقيت دورة في مجال (الدي جي)، وكانت ممتعة جدا، واستفدت منها كثيرا، وحاليا دخلت سوق العمل وأقوم بمساعدة عائلتي ماديًا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير