خاص لـ "وطن": بالفيديو.. غزة: "سيلفي" يطرح التوازن بين العائلة والهاتف الذكي بـ3 دقائق

14.01.2016 11:00 AM

غزة – وطن – محمد شراب: ما بين مستخدم سلبي لمواقع التواصل الاجتماعي، وآخر إيجابي، انبثق فيلم "سيلفي" ليعالج هذه الظاهرة التي باتت تغزو يد كل شاب وشابة، عبر الهواتف الذكية، فأصبح "سيلفي" الحدث الأبرز ما بين الشباب في كل تجمع ووقت، فكان العنوان الأبرز لتفكير فريق شبابي، من قطاع غزة، لإنتاج فيلم قصير يعرض الفرق بين مستخدمي هذه المواقع وصولًا إلى النتائج لكل مستخدم.

ويقول مخرج الفيلم، محمد جحجوح، (27 عامًا)، لـوطن، إن "فكرة الفيلم هي حالة تعيشها معظم البلدان في العالم، فبعض الأشخاص حياتهم غير حقيقية بصحبة مواقع التواصل الاجتماعي، متناسين العلاقات الاجتماعية الحقيقية على أرض الواقع، والعائلة بالإضافة للإهمال في العمل أو الدراسة".

ويبين أن البعض الآخر من الأشخاص يستطيعون عمل موازنة بين حياتهم الطبيعية والاستفادة الحقيقية من مواقع التواصل الاجتماعي، بما يخدم مصالحهم وعلاقاتهم الاجتماعية والأسرية.

ويتابع: تمحورت أحداث الفيلم بين هاتين الشخصيتين، فيما صورنا الفروق بشكل متوازي بما يسمح للمشاهد تبيان الفرق وأن يختار النموذج الذي يفضل أن يكون عليه.

من جانبه، يقول ممثل دور المستخدم السلبي، نور أبو عامر، ( 17 عامًا): كان دوري عبارة عن شخصية صامته باعتبارها أقرب إلى الواقع، إذ أن حياته وتواصله يعتمد بشكل أساسي على أصابعه في التحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر.

ويضيف: من بين المشاهد المؤلمة في الفيلم، جمعني لقاء مع والدي على الكورنيش، ولم يكن هناك أي نوع من التواصل بيني وبينه لأني كنت منهمكا بالتواصل عبر الهاتف، ما دفعه لتركي وحيدا، بينما كنت أحاول التقاط صورة سيلفي تجمعني به لأظهر على مواقع التواصل أني أتمتع بعلاقة جيدة مع أبي وأننا في نزهة سويا، لأكتشف أنه غادر من خلال كاميرا الجوال الأمامية، فلم أجده خلفي.

ومن جهته، كاتب السيناريو للفيلم مجد أبو عامر،(20 عامًا)، يقول: في الفيلم حاولت معالجة مشكلة مواقع التواصل الاجتماعي وأثرها على التفكك الأسري، فمن غير المعقول أن يكون هناك شخص من مرتادي هذه المواقع وأن يكون بعيدا عن المجتمع.

ويشير إلى أنه كان دوره في الفيلم، المستخدم الإيجابي، القريب من عائلته وأصدقائه، وفي الوقت ذاته لم يكن بعيدا عن مواقع التواصل الاجتماعي، لافتًا إلى أنه يجب أن يكون هنالك توازن بين العالم الافتراضي والعالم الحقيقي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير