خاص لـ"وطن": بالفيديو..طولكرم:الانهيارات والحوادث تهدد المواطنين في"النزلة الشرقية"

23.12.2015 12:54 PM

طولكرم – وطن – همسه التايه: اضطر عدد من أصحاب "التكاسي" والباصات العمومية التي تعمل على خط النزلة الشرقية شمال مدينة طولكرم، إلى ترك العمل لصعوبة مدخل القرية والذي يعاني من الضيق، الأمر الذي أدى إلى كثرة الحوادث، ناهيك عن الانهيارات الصخرية والرواسب الرملية نتيجة وقوعه بشكل منخفض.

وبسبب تضرر عدد من المنازل جراء الإنهيارات الصخرية والرواسب الرملية في ظل موسم الشتاء وهطول الأمطار، يطالب الحاج أحمد كتانة، (64 عامًا)، بضرورة تكاتف كافة الجهود من أجل العمل على توسعة مدخل القرية.

في حين يتحدث المواطن طايل كتانة، عن المخاطر التي يتسبب بها المدخل في وضعه الحالي بسبب كثرة تعرجاته، مناشدا بضرورة توسعته حفاظًا على سلامة المواطنين.

ويدعو إلى ضرورة تأمين جدران استنادية خاصة وأن المنطقة جبلية وتعاني من الإنجرافات والسيول كون الشارع منخفض، الأمر الذي يزيد من نسبة الحوادث، مطالبا الجهات المعنية إعطاء الشارع الاهتمام الكافي والحفاظ على جمالية المدخل.

إلى ذلك، يبيّن عضو المجلس القروي، عبد السلام كتانه، لــوطن، أن "النزلة الشرقية تعاني التهميش كونها تقع على آخر خط"، مطالبًا بضرورة مساواتها مع كافة البلدات والقرى ومنحها مشروع توسعة لمدخل الشارع، والدخلات المؤدية للمنازل من أجل حماية المنازل من خطر الانجرافات.

ويشير رئيس المجلس القروي، رشاد كتانه، إلى صعوبة مدخل البلدة، خاصة وأن مدرسة البنات فيها عانت من عدة حوادث خطرة جراء دهس المركبات لعدد من الطالبات أثناء خروجهن من المدرسة.

ويؤكد ورود شكاوٍ من المواطنين، وتحديدًا في فصل الشتاء نتيجة حدوث السيول والفيضانات. مؤكدا قيامه بعدة مراسلات للمحافظة والوزارات المعنية، ورغم الوعودات إلا أن المشروع لم يرَ النور، على حد قوله.

ويوضح كتانه، أن "مدخل القرية يسبب عائقًا أمام أي تطور فيها، خاصة وأنها تعاني التهميش من المشاريع التطويرية"، مناشدًا الوزارات والجهات المعنية مساعدتهم لتوسعة الشارع.

بدوره، يبين مدير الحكم المحلي في طولكرم، المهندس عدنان ربيع، أن "الإشكالية تكمن في التمويل"، مؤكدًا أن مدخل النزلة مهم وحيوي.

ويشير إلى أنه وبعد استفساره، قام المجلس بتقديم مشروع لمدخل النزلة الشرقية لكن لا جديد حوله، مؤكدا أنه سيتابع الموضوع ويرفع كتاب بأهمية الشارع للإدارة العامة للمشاريع في الوزارة من أجل تمويله.

وفي رده على تهميش القرية واستثنائها من المشاريع التطويرية، عرج المهندس ربيع على عدد من المشاريع التي تم منحها لمجلس "النزلة" ومنها، إنشاء وتشطيب مجمع خدمات بقيمة إجمالية بلغت 160 ألف دولار، ومشروع جاري تنفيذه إنشاء سور حول  خزان المياه بقيمة 25 ألف دولار، بالإضافة إلى مشروع تعبيد طريق بين النزلة وصيدا، ولا يزال قيد التنفيذ بتكلفة إجمالية 150 ألف دولار.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير