خاص لـ"وطن":بالفيديو...خط "دير شعار الجديد" يخفف أزمة المياه في الخليل

17.12.2015 05:03 PM

الخليل – وطن – آلاء عواودة: تعد مشكلة قلة المياه في محافظة الخليل من أهم المشكلات الحياتية الرئيسية التي يعاني منها السكان، ففي بعض المناطق تستمر معاناة المواطنين أحيانا لأسابيع وربما لشهور نتيجة سيطرة وتحكم إسرائيل بمصادر المياه.

وللتخفيف عن السكان جاء مشروع تشغيل خط مياه "دير شعار الجديد" في بلدة حلحول شمال الخليل، حيث يعد من المشاريع الحيوية والإستراتيجية في المحافظة، ويوفر فرصة الحصول على المياه لـ200 ألف مواطن في المحافظة بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية " USAID".

يقول رئيس بلدية حلحول وجدي ملحم لـوطن إن المشروع سيسهم بتحسين الوضع المائي بشكل كبير  في محافظة الخليل بشكل عام، موضحا أن البلديات تعاني من مشاكل نقص المياه، متأملا أن "يسهم هذا المشروع في حل هذه المشكلة كما أبلغنا من جميع الأطراف الشريكة والمعنية".

بدوره، يوضح رئيس سلطة المياه الفلسطينية المهندس مازن غنيم لـوطن إن خط "دير شعار الجديد" سوف يغذي خزان حلحول الذي تبلغ سعته 25 ألف متر مكعب من المياه ويعتبر الشريان الوحيد لمنطقة الجنوب، مؤكدا أن "أية زيادة في كمية المياه سوف تمر من هذا الخط".

ويوضح "نستخدم 5 مليون متر مكعب من المياه سنويا على الخط، إلا أن الخط الجديد تصل قدرته الاستيعابية 26 مليون متر مكعب، مردفا "إلا أن المشكلة في كميات المياه".

ويتابع غنيم: نعمل جاهدين على توفير كميات مناسبة من المياه ونأمل أن نحصل على حصص أكبر من منسوب المياه في الأيام القادمة وخاصة من خلال مشروع البحر الأحمر والبحر الميت.

ويؤكد رئيس بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID " في الضفة الغربية وغزة ديفيد هاردن أن المشروع حيوي وتم تنفيذ الخط بقدرة استيعابية تصل إلى 26 مليون متر مكعب سنويا، مشيرا إلى أنه يتم حاليا ضخ 5 مليون متر مكعب من خلال هذا الخط. موضحا أن الخط يخدم 200 ألف مواطن فلسطيني.

ويعتبر مشروع خط "دير شعار الجديد" واحداً من أكبر استثمارات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في قطاع المياه بالضفة الغربية خلال العشر سنوات الماضية، ونفذ على مدار سنتين ووصلت كلفته 16.5 مليون دولار أمريكي.

وشمل المشروع استبدال خط أنابيب متهالك عمره أكثر من 30 عاما، بخط أنابيب ناقل جديد يصل قطره إلى 30 انشا، وتركيب 13 كيلومتراً من شبكات المياه، واعادة تأهيل 10 كيلومترات من الطرق التي يمر منها خط الأنابيب الرئيسي الجديد.

ويعمل خط الأنابيب هذا على تقليل الفاقد من المياه. فقبل تدخل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، عانى سكان المنطقة من النقص المزمن في المياه وانقطاعها أحياناً بسبب تسرب المياه من خط الأنابيب. وكانت سعة نقل خط مياه دير شعّار القديم تصل الى 4.75 مليون متر مكعب سنوياً، ولكن نصف الكمية لم تكن تصل بسبب االفاقد في الأنابيب. في المقابل، سيتمكن خط المياه الجديد من نقل ما يقارب 5 مليون متر مكعب من المياه سنوياً بدون أي فاقد، الى جانب قدرته الاستيعابية على نقل حتى 26.3 مليون متر مكعب سنوياً.

وتم تجهيز خط الأنابيب الجديد بأجهزة استشعار عن بعد، والتي تمكن سلطة المياه الفلسطينية ودائرة مياه الضفة الغربية للكشف عن أي وصلات غير قانونية أو أي عبث بالشبكة، والرصد المستمر للنظام للكشف عن الأضرار الداخلية والتسريبات. وقد تم تجهيز خط الأنابيب أيضاً بعدادات قياس لتدفق المياه التي تساعد سلطة المياه الفلسطينية ودائرة مياه الضفة الغربية على تتبع إدارة الموارد المائية في الضفة الغربية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير