يديعوت : باراك لا يثق بقدرات "رئيس الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية "

06.06.2012 09:00 AM
وطن للانباء/ كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية صباح اليوم، الأربعاء، النقاب عن وجه آخر من الخلافات داخل القيادة العليا لجيش الاحتلال، ومنها اعتقاد وزير الحرب إيهود باراك أن "رئيس الاستخبارات العسكرية" "أمان"، الجنرال "أفيف كوخافي"، غير كفؤ من وجهة نظر باراك لمنصبه، وأنه لا يفقه شيئا في الاستخبارات العسكرية.

وقالت الصحيفة عن هذا الأمر تبين لها من حصولها على بعض مضامين شهادات باراك أمام في قضية "وثيقة هرباز" التي وضعها بوعز هرباز الذي عمل في مكتب باراك، وقام بصياغة الوثيقة في مسعى لتشويه سمعة رئيس الأركان السابق الجنرال غابي أشكنازي، والترويج لخلافته في المنصب من قبل الجنرال آفي غالانت عبر سد الطريق أمام رئيس الأركان الحالي بيني غانتس.

وقالت الصحيفة إن أخطر ما تكشفه الخلافات والدسائس الدائرة في قيادة الجيش ووزارة الحرب الإسرائيلية، هو عدم ثقة باراك بقدرات رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية، كوخافي. وتنقل الصحيفة عن باراك قوله: "إن كوخافي هو شاب مؤهل جدا لكنه بكل بساطة لا يعرف جيدا الحياة الاستخباراتية".
تصميم وتطوير