خاص لـ "وطن": بالفيديو..غزة: الملاعب العشبية ملاذ للغزيين للعب والتسلية

14.11.2015 01:17 PM

دير البلح – وطن – عز الدين أبو عيشة: تُعد أندية "العشب الأخضر" أحد طرق الترفيه والتسلية والدخل لشباب قطاع غزة، تجد فيها الروح الرياضية والهمم العالية ويمارسون لعبهم المختلف بكل أريحية فيه.
ويُعد نادي "العنان" أحد الأندية في دير البلح المجهزة على أحدث مستوى لاستقطاب الرياضيين وتجميعهم في مكان واحد لتنمية قدراتهم وإقامة البطولات والمسابقات بين الفرق المختلفة.
يقول مدير نادي العنان، هشام أبو سمرة، "جاءت فكرة المشروع من خبرتي الرياضية السابقة، التي استمرت قرابة 35 عامًا، واستنتجت منها ضرورة وجود هذه الأندية لجمع الرياضيين في مكانٍ نظيف".
ويحرص أبو سمرة على أن يكون المكان نظيف باستمرار للحافظ على اللاعبين والزوار، مانعًا استخدام أيّة ملوثات للبيئة ولصحة الرياضيين مثل الأرجيلة والدخان، وفق قوله.
ويواجه أبو سمرة العديد من الصعاب منها: أزمة الكهرباء والسولار؛ اللتان تشكلان مشكلةً حقيقةً كبيرةً في قطاع غزة، ويتميز المكان بوجود استراحة وكافتيريا وتجهيزات مختلفة لتوفير الراحة للزوار.
وتبلغ تكلفة المشروع قرابة 50 ألف دولار على خلاف قطعة الأرض التي يقام عليها.
من جهته، يؤكد حكم ملعب العنان، عبد السلام أبو موسى، أنّه "يتوافد إلى المكان مختلف فئات المجتمع من الرياضيين والشباب والمثقفين والموظفين وعددٌ من عامة النّاس للمشاركة في المباريات ومشاهدتها".
ويبين أن العديد من المسابقات والبطولات على كؤوس متعددة بأسماء الشهداء تخليدًا لذكراهم، تقام في المعلب الذي يضم فريقين مكون كل منهما من خمسة لاعبين.
وينوّه أبو موسى إلى أنّه يشترط على اللاعبين خلال اللعب في ساحات الملعب ارتداء زي رسمي حتى يضفي طابعًا رياضيًا.
ويبلغ عدد الملاعب المعشبة صناعيًا في قطاع غزة والتي تشرف عليها وزارة "الشباب والرياضة" قرابة 35 ملعبًا؛ موزعة على مختلف محافظات قطاع غزة، وتأخذ محافظة رفح النصيب الأكبر من هذه الأندية.
ويعود اللاعب سمير حمدان (47 عامًا)، الذي اعتزل الرياضة منذ 20 عامًا، للعب الكروي بشغف، بعد افتتاح النادي ليعد نشاطه وحيويته فيه والفضل في ذلك وجود هذه الملاعب.
ويعبر الرياضي عن سعادته في المكان وارتياحه الكبير للمكان الذي يقع في وسط المدينة ما يدفع الراحة في نفوس أهالي الأطفال.
بدوره يوضح الطفل حسن أبو موسى، (10 أعوام)، عن ارتياحه في المكان وإمكانية اصطحاب الكتب معه والدراسة في الملعب بعد انقطاع الكهرباء في المنازل.
وتقسم الملاعب إلى نوعين؛ الملعب الخماسي والدولي، ويقدر حجم الملعب الخماسي (42×22) مترًا، ويلعب فيه خمسة لاعبين فقط، أما الدولي فتبلغ مساحته (123×80) مترًا، ويلعب فيه 11 لاعبًا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير