النائب البرغوثي يدين قرار حكومة نتنياهو رصد ميزانيات للاستيطان في القدس

21.05.2012 12:42 PM
رام الله- وطن- اعرب النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية عن ادانته لقرار حكومة نتنياهو رصد ميزانيات للاستيطان خلال جلسة خصصتها بمناسبة ما يسمى ضم المدينة المقدسة.

وقال البرغوثي ان حكومة نتنياهو لم تجرؤ على اتخاذ تلك القرارات لولا تواطؤ المجتمع الدولي وتعاملها وكانها دولة فوق القانون.

واضاف النائب مصطفى البرغوثي ان قرار الاحتلال بتعزيز الوجود الاسرائيلي في المدينة وتعزيزها اقتصاديا وسياحيا واجتماعيا واقرار ميزانية بقيمة 350 مليون شيكل لهذا الغرض لن يغير في واقع الامر شيئا بان القدس هي ارض محتلة وجزء لا يتجزا من الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 67.

وادان البرغوثي اقتحام قطعان المستوطنين باحات المسجد الاقصى المبارك والعربدة التي قام بها المستوطنون من خلال مسيراتهم الاستفزازية وعدوانهم وعدوان قوات الاحتلال على مسيرة سلمية نظمها ابناء شعبنا في القدس ردا على مسيرة المستوطنين وحملة الاعتقالات التعسفية.

واكد النائب مصطفى البرغوثي ان كل اجراءات الاحتلال ومستوطنيه في القدس وسلوان باطلة وتشكل خرقا للقانون الدولي.

واوضح النائب مصطفى البرغوثي انه بالرغم من كل الانتهاكات والممارسات العدوانية الإسرائيلية إلا أن مدينة القدس ستبقى مدينة عربية وعاصمة للدولة الفلسطينية وان محاولات طمس تاريخها العربي والإسلامي وتهويدها ستبوء بالفشل ولن تنال من عزيمة المقدسيين وصمودهم و من شعبنا وتمسكه بحقوقه .

وحيا البرغوثي صمود المقدسيين في وجه محاولات التهويد ونظام الفصل العنصري الاسرائيلي داعيا في الوقت ذاته الى تعزيز هذا الصمود وتكاتف كل الجهود لاحباط مخططات الاحتلال.

ودعا البرغوثي الى فرض مقاطعة وعقوبات على اسرائيل لردعها عن ممارساتها وانتهاكاتها في القدس وسائر الاراضي المحتلة.
تصميم وتطوير