اصابة العشرات بالاختناق في بلعين، والناطق الاعلامي للجنة الشعبية ببيت لحم

29.07.2011 03:55 PM

 رام الله – وطن للانباء/ أصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار بعد ظهر اليوم الجمعه.

وقالت مصادر محلية "إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق".

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، وفود أجنبية من بريطانيا، وايرلندا، واسكتلندا، وصلت إلى فلسطين عبر الدرجات الهوائية، وأطلقوا على أنفسهم رحلة مئة يوم إلى فلسطين.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات تدعو للوحدة الوطنية والتمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال، وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وفي السياق ذاته أصيب الناطق الإعلامي للجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم محمد بريجية (35 عاما)، اليوم الجمعة، بكسر في أحد أضلاع القفص الصدري، جراء اعتداء قوات الاحتلال عليه خلال مسيرة المعصرة الأسبوعية.

وأفاد رئيس اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان  في محافظة بيت لحم حسن بريجية، بأن عددا من جنود ما يسمى بحرس الحدود انهالوا على محمد بريجية بالضرب المبرح بأعقاب البنادق والأرجل ما أدى إلى كسر في أحد إضلاعه، مؤكدا بأنه تم نقله إلى مستشفى بيت جالا لتلقي العلاج .

وأشار بريجية إلى أن فعالية اليوم شملت تنظيم بطولة كروية بالقرب من جدار الضم العنصري وهو ما لم يعجب جنود الاحتلال الذين اعتدوا على المشاركين ومن ثم تم مطاردتهم إلى داخل القرية.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير