أصل كلمة بندورة- زكريا محمد

21.02.2012 01:08 PM
يقال لنا أن الاسم الشامي للطماطم (البندورة) مأخوذ عن الإيطالية. فالبندورة بالإيطالية هي pomma dora، وتعني: التفاح الذهبي. وهي في الروسية أيضا (بمندور). بالتالي، فهذه التخريجة محتملة، لكنها لا ترقى إلى مرتبة الحقيقية في نظرنا.
ولدينا فرضية تقول هو أن كلمة (بندورة) ربما قادمة من الاسم ذي الأصل يوناني لنبتة (تفاح المجانين) أو (تفاح الجن) لا التفاح الذهبي الإيطالي. وتفاح المجانين هو (اللّفاح) بالعربية. كما أنه هو (اليبروح) ذاته عند كثيرين. أما ابن سينا فيجعل اليبروح الأصل البري لتفاح المجانين). (يبروح: الماهية: أصل اللفاح البري، وهو أصل كل لفاح) (ابن سينا، القانون في الطب).
وقد استخدمت الكتب الطبية العربية أحيانا الاسم ذي الأصل اليوناني للفاح: (منذغورة: هو اليبروح عند أهل مصر وأصله بالرومية) (ابن البيطار، الجامع لمفردات الأدوية). وكان المصريين يطلقون الاسم منذغورس خطأ على طراز من البطيخ الأصفر الصغير: (ومن البطيخ نوع صغير مستدير مخطط بحمرة وصفرة على شكل الثياب العتابية وهو المسمى الدستبويه فإن العامة بمصر يسمونه اللقاح ويظنون أنه نوع من اللقاح وليس هو منه في شيء) (ابن البيطار، الجامع لمفردات الغذية والدوية).
وكلمة (منذغورة) هي تحريف بسيط ل: Mandragora التي صارت في الإنجليزية Mandrake ونحن نعتقد أن (منذغورة) هذه كانت كلمة شائعة في بلاد الشام وأنها هي أصل كلمة (بندورة) الشامية. ويمكن للمرء أن يفترض أن الناس في بلاد الشام حين رأوا ثمار البندورة لأول مرة في العصورة الحديثة شبههوها بالمنذغورة هذه، أي بتفاح المجانين. بل لعلهم اعتقدوا أنها هي المنذغورة ذاتها. ولهذا السبب تأخر استخدام هذه الثمرة للأكل والطبخ عندنا. ذلك ان الاعتقاد الشعبي كان أن اللفاح يصيب آكله بالجنون، ومن أجل هذا سمي بتفاح المجانين.
على كل، هذا مجرد اقتراح للنقاش، أي أنه مطروع لمن يريد أن يدعمه أو يدحضه.
أما نبتة تفاح المجانين فقصته طويلة جدا. فقد كان نبتة سحرية شديدة الخطورة. وهو يغرس نفسه بعمق في أديان المنطقة وأساطيرها. وقد كان يعتقد أنه، او أن جذره، يشبه صورة الإنسان، لذا سمي (اليبروح الصنمي). فهو مثل صنم الإنسان وصورته. وهو مرتبط بالكلاب. فقد كان يعتقد أن أحدا لا يستطيع أن يقلع جذره الصنمي سوى كلب. إذ يربط جذره بحبل، ثم يربط الحبل بالكلب، الذي يجره ويقتلعه...
لكن الكلب يموت في اللحظة التي يقتلع فيها هذه النبتة الخطيرة.
تصميم وتطوير