عائلة الاسير جويحان تناشد المؤسسات التدخل للكشف عن حالته الصحية

19.07.2011 11:22 PM

القدس- وطن للانباء: ناشدت عائلة الاسير المقدسي، مهند جويحان، المؤسسات الحقوقية والانسانية للتدخل من اجل ضمان تلقيه العلاج الملائم بعد اصابته بارتخاء في فكه الاسفل داخل الاسر الامر الذي ينتج عنه الم شديد في فمه ورأسه.

و طالبت والدة الاسير، ام ادهم 51 عاما من المؤسسات الحقوقية والانسانية بضرورة ايفاد لجنة طبية للكشف عن ابنها الاسير من اجل ضمان تلقيه العلاج وقطع الطريق على ادارة السجن "جلبوع " بممارسة الاهمال الطبي بحقه.

وحسب عائلة الاسير التي تمكنت من زيارته مؤخرا في سجنه فانه يعاني من ألم في فكه اضافة الى ألم شديد في رأسه دون ان يحصل على العلاج الملائم، واكثر ما يثير مخاوف العائلة يتمثل في عدم معرفتهم بسبب هذه الاصابة التي قد يكون تعرض لها اثناء اعتقاله والتحقيق معه.

والاسير جويحان محكوم عليه بالسجن لمدة 25 عاما امضى منها 10 سنوات حيث تم اعتقاله وهو في سن السادسة عشر والنصف، بعد اتهامه بقتل مستوطنة اسرائيلية في القدس.

وقالت والدة الاسير "لا اريد اصدار البيانات والاستنكارات بل اريد تحرك فوري وعاجل لانقاذ حياة ابني وتقديم العلاج اللازم له"، موضحة انها شديدة القلق على حالته الصحية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير