حملة تفتيشات قمعية في سجني "مجدو" وجلبوع"

16.08.2014 11:34 AM

رام الله - وطنقال نادي الأسير، السبت، أن حالة من التوتر تسود سجني "مجدو" و"جلبوع"، نتيجة لحملة تفتيشات  قمعية  تشنها مصلحة سجون الاحتلال يرافقها عمليات تخريب وتدمير لمقتنيات الأسرى.

وأوضح محامي نادي الأسير الذي زاار عددا من الأسرى في سجن "مجدو"، أن "مصلحة السجون" أبلغت الأسرى أنها ستقوم "بسحب البلاطات الخاصة بالطهي من الساعة 10:00 ليلا حتى 6:00 صباحا، لأن الأسرى يستخدمونها لحفر أنفاق".

وأكد الأسرى أن حملة التفتيشات "مستمرة ولم تتوقف بل وتزداد عمليات القمع فيها من تخريب لمقتنيات الأسرى حتى طالت الملابس والكهربائيات والأغطية".

كما أن "العقوبات لاتزال مستمرة بحقهم من حرمانهم من الزيارة  وكذلك تقليص مخصصات الكنتينه وتحديد كميات المشتريات من الأطعمة. وتنقلات واسعة بين صفوف الأسرى" وفق الأسرى.

إلى هذا، زار محامي النادي عددا من الأسرى في سجن "جلبوع،" الذين أكدوا على أن عمليات القمع "مستمرة بحقهم من تفتيشات وعقوبات، حيث تم تفتيش كافه مقتنيات  الأسرى بشكل دقيق حتى طالت جدران الغرف والخزائن والحمامات والأرضيات ونتج عن ذلك إحداث أضرار جسيمة في كافة مقتنيات الأسرى".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير