أسرى عدوان غزة: تعرضنا لتعذيب وتنكيل "لا يوصف" لحظة الاعتقال

14.08.2014 11:33 AM

رام الله - وطنأكد محامي وزارة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، أمس الأربعاء، خلال زيارته 12 أسيرًا ممن اعتقلوا أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة، تعرضهم للتعذيب والتنكيل بشكل همجي لحظة الاعتقال.

وأفاد عجوة أن الأسرى الذين يقبعون حاليا في سجن "عسقلان"، ذكروا له قصصًا مروعة حول ظروف اعتقالهم واقتيادهم إلى المعسكرات المتاخمة للقطاع، من تعرضهم للضرب والتنكيل وحرمانهم من الطعام والشراب لأيام قبل نقلهم للسجن، كما ذكر بأن السلطات الإسرائيلية قدمت بحقهم عددا من لوائح الاتهام.

وقال إن الأسرى الذين أدلوا بشهاداتهم تلك هم: حسن الأسطل، ومحمد الآغا، وخالد النجار، ومراد يعمور، وعبد الرحمن بعلوشة، وحاتم ريدة، وعبد الله النجار، وعبد القادر أبو شلوف، ومحمد أبو ريدة، ونافز شلوف، وسمير أبو لولي، ومحمد رمضان.

هذا ونشرت وزارة الأسرى قبل يومين أسماء 26 أسيرًا ممن اعتقلوا خلال العدوان الأخير على القطاع، وأكدت على لسان مدير العلاقات العامة والإعلام فيها فؤاد الهودلي، أن الوزارة تتابع وبشكل حثيث ومكثف أوضاع أسرى العدوان وتوليهم اهتماما واسعا للكشف عن هوياتهم وظروف اعتقالهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير