المشافي الفنزويلية جاهزة لاستقبال الأطفال الجرحى من غزة

14.08.2014 09:40 AM

وطن: أعلنت المشافي الفنزويلية جاهزيتها لاستقبال الأطفال الجرحى من غزة الذين أصيبوا خلال العدوان الإسرائيلي، حيث سيتم معالجة الأطفال وإعادة تأهيلهم.

فيما أكد محافظ ولاية أراغوا، طارق العيمسي، على عمق العلاقات الفنزويلية الفلسطينية، وعلى تضامن فنزويلا الكامل قيادة وشعبا مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني المناضل. كما وندد بالعدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة وبجرائم الحرب ضد الإنسانية المقترفة من قبل الاحتلال، جاء ذلك خلال زيارة وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، لفنزويلا، أمس الأربعاء.

وقاموا بعدها بمعاينة المشافي المعدة لإستقبال الجرحى الأطفال الفلسطينيين في نفس مكان إنعقاد الإجتماع في ولاية أراغوا، والتي إختارها الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، لتحتضن أول مشفى لمعالجة وإعادة تأهيل الأطفال الفلسطينين، لما تحمله هذه الولاية من معاني النصر والكرامة الفنزويلية حيث حدثت آخر معركة تحرر فنزويلي في هذه الولاية والتي سميت بإسم معركة النصر.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير