الاحمد: المفاوضات في غاية الدقة والموقف الاسرائيلي غير مطمئن

13.08.2014 04:04 PM

وطن:  وصف رئيس الوفد الفلسطيني في القاهرة عزام الأحمد الوضع الراهن في المفاوضات بأنه "في غاية الدقة والموقف الإسرائيلي بشكل عام غير مطمئن وعقلية أن إسرائيل تريد فرض ما تريد لا تزال مسيطرة على تفكيرهم"، مضيفاً: "هم يتصرفون وكأنه لا توجد اتفاقات سابقة ويريدون البدء من الصفر".

وأشار الأحمد إلى "أنهم يفاوضون وفد فلسطين ولكن عقلية الانقسام تعشعش في تفكيرهم، ومسيطر عليهم الانقسام واستمراره".

وقال: "نحن مصرّون على أن نكون وفد فلسطين وأن نلبي مصالح الشعب الفلسطيني المستقبلية قبل الراهنة ونأمل أن تسيطر لغة العقل وينجز الاتفاق قبل منتصف الليل". ورداً على سؤال: إلى متى يبقى الوفد الفلسطيني في القاهرة؟ أجاب الأحمد:"طالما هناك مفاوضات فنحن باقون هنا".

وقد استؤنفت، اليوم، المفاوضات بين العدو الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية سعياً للتوصل إلى هدنة دائمة في اليوم الثالث والأخير من التهدئة التي دخلت حيز التنفيذ أول من أمس، وفق ما أعلن الوفد الفلسطيني، مشيراً إلى تحقيق "تقدم".

ويتصدر مطالب الفلسطينيين رفع الحصار الإسرائيلي البري والبحري المفروض على القطاع منذ عام 2006، ورفض نزع السلاح من القطاع.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير