يوم اسود على الصحافة ...النقابة تنعى الصحفيين علي ابو العفش وكاميلي سيمون

13.08.2014 02:44 PM

رام الله - وطننعت الامانة العامة لنقابة الصحفيين الشهيدين الصحفيين علي ابو عفش من الوكالة الفرنسية والايطالي كاميلي سيمون من وكالة الاشيوتدبرس اللذان استشهدا اليوم الاربعاء  اثناء تواجدهما في مكان انفجار صاروخ من مخلفات الاحتلال الاسرائيلي في بيت لاهيا شمال القطاع ، بالاضافة الى اصابة الزميل حاتم موسى مصور الاشيوتدبرس اصابة خطيرة.

و اذ يعتبر يوم اسود على الاسرة الصحفية، تقدمت الاسرة الصحفية  من عائلتي الشهيدين خاصة والاسرة الصحفية عموماً بالعزاء والمواساة، والشفاء العاجل للزميل حاتم.

وكان يعمل الصحفي أبو عفش في مركز الدوحة لحرية الإعلام في غزة، واستشهد خلال مرافقته للصحفي إيطالي كامبلي سيمون.

يشار إلى أن أبو عفش له طفلتان (عام) و(عامين) وتعرض منزله في منطقة اليرموك وسط غزة للقصف في بداية الحرب التي يشنها الجيش الإسرائيلي التي دخلت شهرها الثاني.

وكان خمسة مواطنين آخرين استشهدوا بذات الانفجار أثناء محاولة أطقم هندسة المتفجرات تفكيك صاروخ من مخلفات الاحتلال ببيت لاهيا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير